ر جل جالس على البحر

فخرجوا حتى أتوا مكة ثم قربوا عبد الله وعشرا من الإبل فخرجت القداح على عبد الله، فزادوا عشرا فخرجت القداح على عبد الله، فما برحوا يزيدون عشرا وتخرج القداح على عبد الله حتى بلغت الإبل مئة ثم ضربت فخرجت القداح على الإبل فقال من حضر: قد رضي ربك يا عبد المطلب. وقد أورد أبو حيان في تفسير {طه} على قراءة الجهور – أي طاها – قولاً يلتقي مع ما جاء في اللسان، قال: Issuu is a digital publishing platform that makes it simple to publish magazines, catalogs, newspapers, books, and more online

2022-12-07
    استاذ النساء والتوليد د فكرية سلامة
  1. Curabitur in est ut sapien ornare congue
  2. ‬‬ ‫هذا ٌ‬ ‫تستعير باربره يونغ